سراج منير.. ترك الطب من أجل التمثيل ومات بحسرته

قبل 115 سنة في 15 يوليو 1904، ولد الفنان سراج منير شقيق المخرج فطين عبد الوهاب، أفنى عمره في الفن، ومات إثر تعرضه لخسائر بعد إنتاج فيلمه الأخير الذي لم يحقق ربع تكلفته.
تحرير:ريهام عبد الوهاب ١٥ يوليه ٢٠١٩ - ٠١:٠٠ م
الفنان سراج منير
الفنان سراج منير
لم يكن الفن محمودًا لدى الكثير من العائلات فى أوائل القرن الماضي، فكانت بعض العائلات الكبيرة ترفض زواج بناتها من العاملين فى الفن ويعتبرونه عيبًا. عائلة الفنان سراج منير كانت واحدة من هذه العائلات، فوالده عبد الوهاب بك حسن، مدير التعليم بوزارة المعارف، نجح فى أن يجعل من ابنه طفلا مثقفا وملما بكل القضايا الاجتماعية، حتى صار شابًا فبعثه إلى ألمانيا من أجل دراسة الطب، وأن يعود إلى وطنه مصر وهو طبيب ناجح ويفتح عيادته الخاصة، ولكن الحلم ضاع؛ فهناك بحث سراج منير عن شغفه وضرب بحلم والده عرض الحائط.
ما لا يعرفه البعض أن سراج منير كان شغوفًا بالتمثيل منذ أن كان فى المدرسة، وكان عضوا فى الفريق التمثيلي وظهر حبه للتمثيل بعد أن ذهب لحضور سهرة فى بيت أحد زملائه بالمدرسة، وهناك كانت الحفلة عبارة عن مشاركة الحاضرين فى تمثيل إحدى المسرحيات، والمفارقة أن «سراج» كان المتفرج الوحيد بين زملائه،