آلاف العيادات والصيدليات مهددة بـسبب الإيجار القديم

الأطباء: القانون يطرد عشرات الآلاف من الأطباء من عياداتهم.. والصيادلة: 30 ألف صيدلية مهددة.. وحنفي: القانون تعد على قرارات القضاء.. ومحمد: الاستثناء غير دستوري
تحرير:مؤمن عبد اللاه ٠٣ يوليه ٢٠١٩ - ٠٣:٢١ م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
مر شهران حتى الآن على إحالة الحكومة مشروع قانون «الإيجارات القديمة» بشأن الوحدات والمحلات غير السكنية إلى مجلس النواب، شهدت هذه الفترة العديد من جلسات المناقشة الساخنة، داخل أروقة البرلمان، أسفرت عن العديد من النقاط الخلافية بين لجنة الإسكان والجهات المتضررة من تطبيق أحكام هذا القانون، مثل الأطباء أصحاب العيادات الخاصة والصيادلة، المهددين بالطرد من عياداتهم وصيدلياتهم بموجب المادة الرابعة من القانون، والتى تنص على إخلاء العين بشكل فوري عقب انتهاء المدة المحددة، والذين أكدوا أن تحرير العلاقة بين المالك والمستأجر فيه ظلم كبير لهم.
الفئتان الأكثر تضررا، الأطباء والصيادلة، هرعوا إلى البرلمان، مطالبين بضرورة أن يتم قصر هذه الشروط على الأشخاص الاعتباريين فقط دون الأشخاص العاديين، وهو الأمر الذى يتعارض مع ما قام به البرلمان، حيث أبدت أغلبية الأعضاء الموافقة على حذف عبارة «الأشخاص الاعتبارية» ليكون تطبيق أحكام القانون